أكدت مجموعة من علماء الفلك البريطانيين والإيطاليين أنهم عثروا على ما يسمى بـ"جسر فضائي" أو "جسر مجراتي"، يصل بين مجرتين صغيرتين تقعان بالقرب من مجرة درب التبانة.

ووفقا للعلماء فإن "الاكتشاف الجديد عبارة عن ممر فضائي يصل بين سحابتي ماجلان (الكبرى والصغرى) اللواتي تقعان على مقربة من مجرة درب التبانة، هذا الممر الذي يمتد على مسافة 43 ألف سنة ضوئية يسمح بمرور الضوء والأجرام السماوية بين المجرتين الصغيرتين".

وذكر العلماء أنهم توصلوا لذلك الاكتشاف بعد تحليل البيانات التي التقطها التلسكوب الفضائي الأوروبي Gaia، حيث اعتمدوا في تحليل البيانات على برامج المحاكاة الحاسوبية التي سمحت لهم بدراسة مكونات السحابتين.

يذكر أن "سحابتي ماجلان الكبرى والصغرى" عبارة عن مجرتين صغيرتين تقعان بالقرب من مجرة درب التبانة، حيث يبلغ قطر الصغرى حوالي 7 آلاف سنة ضوئية، وتبعد عن الأرض مسافة 200 ألف سنة ضوئية، أما ماجلان الكبرى فيبلغ قطرها 14 ألف سنة ضوئية.

المصدر: لينتا رو


Astro News

ترجمة الموقع

Arabic English French